من نحن

التصريح الصحفي

أعلنت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي أنها قدمت لوزارة التربية صباح يوم الأحد مقترحها الخاص بالشق التعليمي من برنامج الاستجابة الطارئة لدعم الجهود الحكومية في إجراءاتها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وكانت المؤسسة قد عقدت لقاء مع وزير التربية وزير التعليم العالي د. سعود الحربي وجهازه الفني للاتفاق على الملامح العريضة للمقترح، وهو الأمر الذي تعتبره المؤسسة التزاماً وطنياً ولا سيما في هذه الظروف الاستثنائية التي تحتم علينا جميعا تظافر الجهود وتوحيدها لخدمة النظام التعليمي في الكويت.

وواصلت المؤسسة مناقشة تفاصيل خطة المشروع في اجتماع ترأسه معالي وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور سعود هلال الحربي يوم الإثنين 30 مارس بحضور وكيل الوزارة والسادة الوكلاء المساعدون لبحث كيفية توجيه الخطة لدعم مشروع الوزارة للتعليم الإلكتروني وللإسراع في اطلاقه، كما اوضحت المؤسسة أن ذلك الدعم سيتضمن دعم الوزارة في اطلاق منصتها التعليمية الطارئة على وجه السرعة بالإضافة إلى توفير مواد تعليمية رقمية موازية وإثرائية في خطين متوازيين: الأول ينفذ برنامجاً طارئاً يهدف بشكل سريع إلى توفير فرص للتعلم البديل أثناء فترة تعطيل الدراسة.

رسمية

(formal)

موازية

(informal)

إثرائية

(nonformal)

أما الخط الثاني (المنصة التعليمية الوطنية) فيهدف إلى الانتقال بالتعليم العام النظامي إلى تعليم رقمي متكامل الجوانب يُمكّن الدولة من تحويل الدراسة إلى تعليم عن بعد في الحالات التي تتطلب ذلك على أن تكون المنصة جاهزة للاستخدام في بداية العام الدراسي 21/2020.

وأشارت المؤسسة بأنه في سبيل تحقيق النجاح المنشود، ينبغي مواءمة جهود جميع المعنيين بالتعليم في وزارة التربية والمؤسسة وجميع مبادرات الشراكة ومنظمات المجتمع المدني، وأكدت بأن المؤسسة معنية بهذا الدور انطلاقاً من المسئولية الوطنية وتوجيهات مجلس إدارة المؤسسة بإعطاء دعم التعليم الإلكتروني أولوية في ظل الظروف الراهنة.

عبر استخدام وتسخير التكنولوجيا، تسعى أكاديمية التقدم العلمي إلى تطوير المساقات الجامعية ومساقات التطوير المهني والتي تقدم بشكل أساسي عبر الإنترنت باستخدام آليات موثوقة ويمكن الاعتماد عليها للتقييم وضبط الجودة، وذلك من أجل تمكين المتعلمين من تلقي تعليم عالي الجودة وبأسعار معقولة.

مهمتنا

توفير فرص التعلم الذاتي بجودة عالية واعتراف دولي على المستوى الجامعي وفي مجال التطوير المهني المستمرة في جميع أنحاء الوطني العربي، وذلك عبر الإنترنت بشكل أساسي باستخدام آليات موثوقة للتقييم وضبط الجودة، لتمكين أكبر عدد من المتعلمين من تلقي التعليم العالي بأسعار معقولة.

رؤيتنا

أن نكون الرواد في التعليم غير التقليدي عبر الانترنت عن طريق إعادة تطوير تجربة التعلم الذاتي.

علاقتنا بمؤسسة الكويت للتقدم العلمي

أُسِّست أكاديمية التقدم العلمي لتعزيز الامتياز من خلال تعليم عالي الجودة في الكويت والمنطقة العربية. أكاديمية التقدم العلمي مملوكة بالكامل لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي.

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي هي مؤسسة خاصة غير ربحية، أُنشِئت بموجب مرسوم أميري صدر عام 1976 بتوجيه من أمير الكويت الراحل الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح، طيب الله ثراه، وذلك تحقيقًا لرؤيته الطويلة الأمد الرامية إلى نشر ثقافة علمية وتكنولوجية وابتكارية مزدهرة وتشجيعها من أجل كويت مستدامة. ونصَّ سند إنشاء المؤسسة لدى انطلاقها على التزام شركات القطاع الخاص الكويتية بالمساهمة بنسبة 5% من صافي أرباحها السنوية لدعم أنشطة المؤسسة، قبل أن تُخفَّض هذه النسبة تدريجيًّا لتصبح حاليا 1%.

وقد قطعت المؤسسة بالفعل خطوات كبيرة خلال مسيرتها في اتجاه تعزيز بيئة العلوم والتكنولوجيا والابتكار وتشجيع.

وفي سبيل ذلك، دأبت المؤسسة على السعي إلى إعداد طاقات وطنية يتحلى أفرادها بالمهارات والكفاءات اللازمة للتصدي للتحديات الاجتماعية والاقتصادية، التي يُتوقَّع أن تواجهها الكويت والبلدان الأخرى في المستقبل، وذلك من خلال الاستفادة المثلى من مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار.

وتعمل المؤسسة على تعزيز بيئة العلوم والتكنولوجيا والابتكار من خلال نشر المعرفة عبر عدد من الطرق، مننها الإصدارات العلمية والكتب والفعاليات المجتمعية، كما تتعاون المؤسسة مع مؤسسات محلية ودولية لرفع جودة الأبحاث في الكويت وصياغة حلول واستراتيجيات مبتكرة في المجالات ذات الأولوية الوطنية، إضافة إلى تعزيز دور القطاع الخاص في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار من خلال دعم قدرات البحث والتطوير لديه، و تشجيع شركات ذلك القطاع على زيادة استثماراتها في هذه المجالات الحيوية.

وتسعى المؤسسة إلى زيادة فرص استفادة المجتمع المحلي من الشراكات التي تركز على تعزيز الفعاليات الوطنية للعلوم والتكنولوجيا، من خلال تعاونها على المستويَين الإقليمي والدولي مع مؤسسات أكاديمية وبحثية مرموقة عالميًّا، وأيضًا مع كبرى شركات القطاع الخاص.

إضافة إلى ذلك، أنشأت المؤسسة مراكز علمية متخصصة ومتميزة تُموِّلها باستمرار؛ بهدف نشر المعرفة العلمية وتطوير مهارات الشباب وتشجيع الأبحاث العلمية والإبداعات في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وفتح آفاقٍ جديدة حول سُبل مواجهة التحديات الوطنية من خلال البحث والتطوير.

وهذه المراكز هي:

  • أكاديمية مؤسسة الكويت للتقدم العلمي
  • المركز العلمي
  • معهد دسمان للسكري
  • مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع
  • مركز الشيخ جابر الأحمد للطب النووي والتصوير الجزيئي
  • شركة التقدم العلمي للنشر والتوزيع

وتواصل المؤسسة من خلال هذه الأهداف الاستراتيجية جهودها لتحقيق رسالتها ورؤيتها في نشر ثقافة علمية وتكنولوجية وابتكارية مزدهرة من أجل استدامة الكويت.

لمزيد من المعلومات يمكنكم متابعة موقع المشروع

e360.kfasAcademy.com

أو مراسلتنا على

e360@kfasAcademy.com

اشترك في قائمتنا البريدية

يرجى التأكد من صندوق بريدك الألكتروني لرسالة رابط التأكيد.

حقوق الطبع محفوظة © ٢٠٢٠، أكاديمية التقدم العلمي، الكويت.